آخر الأخبار

مركز دلني يناقش دور المنشآت الصغيرة في رؤية 2030
مركز دلني يناقش دور المنشآت الصغيرة في رؤية 2030
October 10, 2017

أقام مركز دلني للأعمال الندوة الثانية من سلسلة الندوات المركزة بعنوان "واقع المنشآت الصغيرة ومستقبلها ضمن برنامج التحول الوطني ورؤية السعودية 2030" مساء يوم أمس الاثنين بمقر مركز دلني للأعمال بالرياض، وناقشت الندوة الإجراءات الحكومية والتستر والتأهيل والتدريب والسيولة والتدفقات المالية لدى المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

ناقشت الندوة الإجراءات الحكومية، والتستر، والتأهيل والتدريب، والسيولة والتدفقات المالية لدى المنشآت الصغيرة والمتوسطة، شارك في الندوة الأستاذ سليمان العليان المستشار في قطاع الأعمال، والدكتور ياسر العصيفير الرئيس التنفيذي لعدد من الشركات التقنية، والأستاذ راشد الفوزان الكاتب في صحيفة الرياض ومدير مكتب قناة CNBC، والدكتور عبد الله الصغير نائب المحافظ للاستراتيجية والشركات، وأدار الندوة الرئيس التنفيذي لشركة ""TREND للاتصال الرقمي الأستاذ حسين الحازمي، والأستاذ ناصر العنزي مستشار مركز دلني للأعمال للخروج بحلول وتوصيات تساهم في تنمية قطاع الأعمال الذي يعتبر قطاعاً محورياً في الاقتصاد الوطني.

أكد نائب محافظ هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة للاستراتيجية والشراكات الدكتور عبد الله الصغير أن قطاع المنشآت الصغيرة قطاع هام ويعتبر شريان رئيسي للاقتصاد الوطني، مشيراً إلى أن هناك فرصة كبيرة للقطاع لخلق فرص عمل وتخفيف نسبة البطالة، قائلا بأن الهيئة تأمل في العامين القادمين أن ترى ثمار العمل الذي تم في الفترة الماضية كتفعيل لدور هيئة المنشآت، فيما قال الدكتور ياسر العصيفير أن الإجراءات الحكومية مازالت معقدة وتحتاج لكثير فيما يتعلق بسرعة انجاز المعاملات وتوفير تقنيات حديثة تساعد على سرعة اظهار الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وناقش المحور الثاني في الندوة المركزة الثانية قضية التستر التي علق عليها الأستاذ راشد الفوزان قائلا بأن التستر يقوم على المواطن وهو كارثة في الاقتصاد لن يتم حل إلا عن طريق التتبع المالي والتوعية والرقابة المالية معتبراً التستر ظاهرة محلية منتشرة في كل العالم وتقتل فرص الأعمال الصغيرة والمتوسطة مؤكداً بأن حلها لدى الجهات الحكومية مشيراً إلى أن ظاهرة التستر يصب الانتهاء منها كلية لكن لابد من الحد منها.

وأقر نائب محافظ هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة للاستراتيجية والشراكات الدكتور عبد الله الصغير بجود التستر مؤكداً أن أغلبه في قطاع المقاولات والتجزئة وليس في كل القطاعات.

وتطرق المحور الثالث من الندوة الثانية لمركز دلني للأعمال لقضية السيولة والتدفقات المالية في قطاع الأعمال ونصح الدكتور عبد الله الصغير رائدات ورواد الأعمال بالاستعانة بمرشد مارس العمل التجاري.

واعتبر سليمان العليان أن قطاع الأعمال بعيد كل البعد عن التمويل مقارنة بالدول الأخرى قاصداً التمويل غير الحكومي الذي يفتقر لثقافة التمويل الذي تعدى الاعتماد على الدولة كممول قائلا بأن الإبداع هو رأس المال الذي لا يمكن تجاهله في بيئة الأعمال مضيفا بالقول أن "الأفكار لا تمول إلا عندما تكون واقعاً"

وختمت الندوة بمحور التأهيل والتدريب وأثنى الدكتور ياسر العصيفير بما يقوم به مركز دلني فيما يتعلق بالتدريب، وقال راشد الفوزان عن اخر محاور الندوة أن: "التدريب متاح وهناك فرص لا تنتهي وهناك مهن وحرف لا تحتاج إلى تدريب عالي والاحتياج التدريبي حسب المهنة"، وشهدت الندوة تفاعل كبير من قبل رائدات ورواد الاعمال الذين طرحوا أسالتهم على المشاركين.

© 2016 جميع الحقوق محفوظة لمركز دلني للأعمال الخصوصية | شروط الخدمة.